منتديات احلام الفرعون الصغير
مرحبآ بك عزيزى الزائر


منتدى عام
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 قوى وطنية»: «البرادعى» يستطيع إحداث تغيير فى الشارع المصرى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فرعون مصر
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
الابراج: : الحمل
الأبراج الصينية: : الفأر
تاريخ التسجيل: : 07/05/2010
عدد المساهمات: : 890
عدد النقاط: : 5504
المزاج: :



الاوسمه: :

التميز :

مُساهمةموضوع: قوى وطنية»: «البرادعى» يستطيع إحداث تغيير فى الشارع المصرى   الأحد مايو 09, 2010 10:42 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


قوى وطنية»: «البرادعى» يستطيع إحداث
تغيير فى الشارع المصرى


صاحبت عودة الدكتور محمد البرادعى
لمصر، أمس الجمعة، حالة حراك سياسى باحث عن التغيير، وحملت أيضاً عدداً من
التساؤلات باتت تطرح فى الشارع المصرى بعد إعلان أحزاب المعارضة السياسية
تأييدها لعودته، وترشحه لانتخابات الرئاسة المقبلة فى ٢٠١١. والتساؤل إلى أى مدى
تحاول المعارضة استغلال تلك العودة لدعم شعبيتها الغائبة بين الجماهير؟ وإلى أى
مدى تستطيع ركوب موجة البرادعى لتحقيق أهدافها؟.

« يروق لى وصف
المعارضة الحزبية فى مصر بعبارة (المعارضة الحكومية) فهى مجرد أحزاب ورقية تقامر
على عدد محدود من مقاعد مجلس الشعب أو أى مكاسب يمكنها الحصول عليها من النظام
القائم». هكذا بدأ جورج إسحق، المنسق العام الأسبق لحركة كفاية حديثه لـ«المصرى
اليوم»، وأضاف: «لا تعنينى فى استقبال دكتور البرادعى تلك المعارضة التى تستغل
كل شىء لإثبات وجودها، ولكن ما يعنينى هو الالتفاف الجماهيرى حول الرجل، والدليل
هو ذلك التنوع السياسى الذى حفل به مطار القاهرة فى استقبال الرجل، الذى أصر على
رفض الدخول من صالة كبار الزوار، والخروج من صالة الوصول ٣ ليخرج مع الجماهير
وبهم. وحتى لو لم يتحقق شىء بمجىء البرادعى، يكفينا ما منحه لنا من أمل فى
القدرة على التغيير لباب ظل مغلقاً لسنوات بالضبة والمفتاح».

وعلى الرغم من قصر المدة التى
سيقضيها دكتور البرادعى فى مصر، وهى لا تتجاوز عشرة أيام سيسافر بعدها لأوروبا
للوفاء بعدد من الالتزامات السابقة هناك، يعود بعدها للاستقرار فى مصر، فإن
الآمال المعقودة على تلك الزيارة تفوق قصر مدتها حتى من قبل بعض مرشحى أحزاب
المعارضة للانتخابات الرئاسية المقبلة، الذين سارعوا بإبداء التأييد لتلك
الزيارة وتأثيرها فى مصر. من بين هؤلاء كان حمدين صباحى، مرشح حزب الكرامة فى
الانتخابات الرئاسية المقبلة، الذى أكد فى تصريحاته، ترحيبه بعودة البرادعى
وتأييده لفكرة ترشحه لدعم حركة الحياة السياسية فى مصر.

«ما يحدث فى مصر الآن، وبعيداً عن
أفكار الاستغلال، هو أنه لدينا شخصية لها قدر كبير من المصداقية والخبرة للحركة
الوطنية المصرية»، هكذا علق الكاتب المصرى دكتور علاء الأسوانى، غير المنتمى لأى
حركة معارضة عن رؤيته لمجىء دكتور البرادعى، مضيفاً: «حتماً سيؤدى ذلك إلى فرز
كل ما هو جدى فى الحركة الوطنية، وإزاحة كل الشوائب العالقة الباحثة عن فرصة من
هنا أو هناك. لا أتحدث عن أشخاص ولكن عن ظاهرة. وبغض النظر عن ترشح البرادعى
لانتخابات الرئاسة فى مصر أم لا، فإن وجوده يكفى لدعم الحركة الوطنية المصرية.

على جانب آخر، يقف دكتور قدرى حفنى،
أستاذ علم الاجتماع السياسى مرحباً بزيارة البرادعى والاستقبال المبتهج به،
رافضاً التعالى على أحزاب المعارضة مهما كانت قلة شعبيتها، مؤكداً عدم وجود آلية
واضحة ومحددة لقياس شعبية فرد فى مصر.

وهو ما أوضحه بالقول: «فى أمريكا
يوجد حزب يدعى (الحزب الشيوعى) به عدد ضئيل من الأعضاء وله جماهيرية بسيطة ولكن
لا أحد يتجاهل وجوده، ولذا أتحفظ على فكرة التعالى على الأحزاب المصرية ذات
الجماهيرية الضعيفة ولكنهم ناشطون فى أن يكون لهم دور عام، وفكرة استغلالهم
لمجىء البرادعى ليست سلبية، هم يستغلون شخصاً له شعبية فى إيصال رسالة للنظام
مفادها أن هناك مؤيدين لشخص من خارج النظام.

كثيرون يقارنون بين موقف المصريين
فى ثورة ١٩١٩، حينما فوضوا بتوكيلات شعبية الزعيم سعد زغلول، وبينهم الآن بعد
منعهم من إصدار توكيلات للبرادعى، وهو ما يفسره الدكتور قدرى حفنى بالقول:
«المصريون فوضوا سعد زغلول للتفاوض مع الإنجليز حول الاستقلال لا على تغيير نظام
الملك فى مصر، وفى رأيى أن المصريين لديهم القدرة على تغيير الدستور والنظام إن
أرادوا، ولكنهم لم يفقدوا الأمل حتى الآن فى أن يحصلوا على ما يريدون من خلال


تعليق عمر اديب على احداث الموضوع يقول




في حديثه
لعمرو أديب أكد د\ البرادعي على حقيقة ومبدأ هام يجب أن يلتفت إليه كل المهتمين
والمهمومين مثلي بالشأن المصري وهي أن التغيير لن يتحقق إلا بإرادة الشعب وأن
البرادعي ليس إلا أدة تغيير. فإذا كان الشعب يريد تغيير الدستور لإتاحة الفرصة لكل
راغب في الترشح للرئاسة فيجب أن يتحرك بالأساليب السلمية العاقلة للمطالبة بهذا
التغيير والإصرار عليه. لذلك يصبح من الضروري تنظيم الجهود في إطار تحقيق هذا
الهدف. البرادعي ليس الهدف التغيير هو الهدف والبرادعي وسيلته. والتمييز بوضوح بين
الأهداف والوسائل ضروري حتى لا تتوه وتتشتت الجهود.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
امضاء: الفرعون الصغير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gorg-love.ba7r.org
 
قوى وطنية»: «البرادعى» يستطيع إحداث تغيير فى الشارع المصرى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احلام الفرعون الصغير :: منتــــدي البيـــــت بيتـــــــك :: النقاش الجاد-
انتقل الى: