منتديات احلام الفرعون الصغير
مرحبآ بك عزيزى الزائر


منتدى عام
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 تعرف على شخصية ابنك من الرسوم على الورق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فرعون مصر
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
الابراج: : الحمل
الأبراج الصينية: : الفأر
تاريخ التسجيل: : 07/05/2010
عدد المساهمات: : 889
عدد النقاط: : 5326
المزاج: :



الاوسمه: :

التميز :

مُساهمةموضوع: تعرف على شخصية ابنك من الرسوم على الورق   الخميس مايو 13, 2010 3:30 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الطفل يأخذ ورقة وقلم ويجلس ليداعب الورقة بقلمه ، أب أو أم ... يدخل فيرى
الطفل ؛ فينهره ويقول له أترك القلم ، ولا تضيع الأوراق فيما لا حاجة له
!

مشهد
تكرر ويتكرر في الكثير من بيوتنا ؛ وفي الكثير من الأوقات ، حتى انه من كثرة
تكراره لم نعد نلقى لوقعه أو نتيجته بالا
.
ولكننا
لا ندرك أنه في تلك اللحظة التي ننهر فيها أطفالنا عن
( الشخبطة ) - كما يتراءى لنا – ، فأننا نقضي على قدر كبير من
طاقتهم الإبداعية ، ونهدم الكثير من قدراتهم العقلية ، ونضيع على أنفسنا فرصة
للتعرف على ما يدور في عقول ابنائنا ، وما يعترى نفوسهم من طباع أو مخاوف
.

فالطفل
ليس كالراشد في طريقة تعبيره عن انفعالاته وقدراته العقلية ، فالراشد يمكن أن يطوع
كافة قدراته المتاحة له سواء الانفعالية أو العقلية بالطريقة التي تأهله للحصول
على مبتغاه أوالتعبير عن نفسه ، عكس الطفل الذي تتكيف قدراته الانفعالية والعقلية
مع متطلباته التي يحتاجها أو مع طريقة تعبيره عن نفسه
.

لذا
فقد شغل بال الكثير من الباحثين والمتخصصين منذ قديم الأزل كيفية التوصل لطريقة
يمكن من خلالها التعرف على الحالة الانفعالية والقدرات العقلية للأطفال ، فهناك من
اخذ
( اللعب ) باعتباره وظيفة الطفل الأولى كآداة لرصد واقع الطفل
النفسي والعقلي ، وهناك من استخدم
( الرسومات ) كوسيلة للوصول إلى تلك المعلومات.

ورسومات
الأطفال بقدر بساطتها وتلقائيتها في بعض الأحيان ، يجد فيها الباحث معين لا ينضب
من الحقائق والدلالات التي تعينه على فهم سيكولوجية الطفل وذكائه ، ومشكلات توافقه
واحتياجاته
.

فعن
طريق الرسوم يمكن للطفل أن يتعدى العوائق اللغوية والتعبيرية التي يمكن أن تحد من
قدرته على التعبير ، وتعتبر شكل من أشكال الأداء النفسي له خصائص متعددة سواء في
المجال المعرفي

(
العقلي ) ، أو المجال المزاجي ( الوجداني ) ، وهي تقبل التناول والتحليل
والتقنين بأساليب علمية

(
فحصًا ،وتقديرًا ،وقياسًا )

للخروج
منها باستنباطات متعددة نهدف من ورائها إلى تحسين فهمنا لسلوك الطفل وصياغة
القوانين النفسية التي تحكم تطوره وارتقاءه ، وقد نستخدم الرسوم في قياس الذكاء
والقدرات ، وفي قياس سمات الشخصية ، وقيم الطفل واتجاهاته. ( 1
)

ومنذ
بداية العقد التاسع من القرن قبل الماضي بدأ الاهتمام البحثي برسومات الأطفال ،
فقام
( كوك 1885 ) ببحثه حول ( الرسم وصلته بالتطور النفسي
لدى الطفل
) ، وبدء البحث حول ما هي أكثر
رسومات الأطفال ثراء بالخصائص السابقة
.

وقد
أوضحت الدراسات أن رسوم الاطفال
( للرجل ) أو الشكل الانساني بشكل عام ؛ هي من أكثر الرسومات شيوعا
بين الأطفال ، فالطفل يلتقي بالرجل في كل مكان في البيت والشارع والنادي ، فهو من
أكثر الموضوعات التي تعلق ببصر الطفل . وبالاضافة لذلك هو طرف متفاعل في حياة
الطفل ، فهو مصدر لكثير من الاشباعات للطفل ، ومرفأ للأمن والسكينه
.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


لذا
قامت الباحثة

(
فلورتس
جودانف
) بوضع اختبارها لرسم الأطفال للرجل سنة 1926 ، واستخدم
ذلك الاختبار كمؤشر أولي للذكاء ، وكآداة لقياس شخصية الطفل. وللأختبار عدة بنود
ولكل بند مجموع من الدرجات ، إذا توافرات تلك البنود أو بعضها في الرسم يعطى الطفل
درجة البند ، وفي النهاية تجمع تلك الدرجات ويتم مطابقة الدرجة الخام بالدرجة
المعيارية المطابقة لها
.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرسم
لطفل عمره 6 سنوات و10 أشهر ، وغياب الذراعين يوضح بعض من سماته المزاجية ، فهو
شديد الحذر ، ولا يميل للأطفال الشرسين ، ولديه عادة قضم الأظافر

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







رسم لطفل عمره 5 سنوات و 8 أشهر ، وتظهر العدوانية والعداء من خلال هذا
الرسم
( الأسنان الضخمة ، والأصابع الطويلة الحادة )



ورغم عدم دقة ذلك الاختبار أو
التعديلات التي طرأت عليه ، إلا أنه يمكن استخدامه كمؤشر إبتدائي على مدى ذكاء
الطفل ، أو للتعرف الأولي على سمات شخصيته الأساسية
.

والعرض العلمي السابق لأهمية ما ينتجه
أطفالنا من رسومات ، يوضح لنا مدى أهمية الأمر واستبساطنا في التعامل معه ، فنحن
نُقيم الطفل ونحاسبه على ما انتجه من رسومات ، والتي تكون عادة في نظرنا مجرد
شخبطة . بل يجب أن يتعدى فهمنا لواقع تلك الرسومات ، وأن ننظر إليها نظرة كيفية ،
بحيث يكون محور اهتمامانا هو
( كيف رسم الطفل
مارسمه ؟
)
وليس ( ما الذي رسمه ؟ ).

ولندرك ان تلك الشخبطات الطفولية على
الورق ماهي إلا بداية لأطفالنا لكي يرسموا مستقبلهم ، فلنحاول أن نساعدهم في
التعبير عما يريدونه وأن يوضحوا لنا مكنونات ما في أنفسهم لنحاول أن نتخطى معهم
المشاكل والعوائق النفسية التي يمكن ان تعترضهم وتؤثر على مستقبلهم



يتبع



تعبر عن مكنونات أنفسهم وعن نظرتهم تجاه الأشياء،،،
ولا يخلو منزل يضم أطفالاً من تلك اللوحات و"الخربشات" اللذيذة
التي تعبر عن النظرة الطفولية تجاه الأشياء، ويؤكد العلماء أن رسوم الأطفال غالباً
ما تحتوي على دلالات ومواهب خفية.. لا نعلم فحواها نحن الكبار من أبوين أو أخوة أو
أخوات.. وأهمية الرسم ودلالات الألوان في حياة الطفل تبدأ منذ الشهر الثاني من
عمره كمؤثر بصري وحسي، ولا سيما الألوان الصارخة كالأحمر والأصفر، وهو لا يعي
الفروقات بينها، ويبدأ الطفل قبل سن الرابعة بحفظ الألوان كنوع من التعلم
والتمييز، ولدلالات هذه الألوان وارتباطها بسمات الشخصية، فنجد أن الطفل العدواني
يميل إلى الألوان الصارخة القوية كالأحمر، أما الطفل الهادئ أكثر ميلاً إلى
الألوان الحالمة الهادئة كالأزرق
.



ويلاحظ علماء النفس أن رسوم الأطفال تدل على التطور النفسي والطبيعي
والإيجابي، فقد يكرر الطفل رسماً أو صورة رسمت له، أو مشهداً اعتاد رؤيته بحكم
وجوده في إطار بيئي واحد



أما هدف الطفل من الرسم:

1-
يرسم ليعبر عن تفاعله مع شيء .. كالدمى والشخصيات الكرتونية
المحببة له والقريبة من نفسه

2-
تقمص لشخصية ما وإسقاط ما في داخله من مشاعر وانفعالات
ناقلاً إياها على الورق

3-
محاكاة شيء ما أو شخص ما يعتبره قدوته والأكثر قرباً منه





رأي الطب النفسي والاجتماعي:

يربط الطب النفسي هذه التطورات السلوكية بالخيال لدى الطفل،
لأنه يوسع مدار التفكير لديه، ويدل على تطوره وسلامته النفسية.

الأطباء النفسيين والاجتماعيين يرون أن مستوى الذكاء لدى الطفل يمكن
قياسه عن طريق الرسوم، لأن الرسم أحد الأساليب التي تعكس تفاعل
الفرد الإدراكي مع البيئة، و رسومات الأطفال أحد أشكال بناء النفس
في المجال المعرفي والعقلي والمزاجي والوجداني





هي ليست مجرد "خربشات" عديمة المعنى:

بل إنها تعني الكثير بالنسبة للطفل، فهو يستنطق من خلال هذه الرسوم كل ما
يعتريه من آمال ومخاوف وأفكار ومفاهيم، ومع نمو الشخصية والوصول
إلى مرحلة المراهقة تزداد هذه المفاهيم عمقا، ولذا لا يكون الاهتمام منصباً

على النواحي الجمالية في رسوم الأطفال، وإنما من الواجب أن تتسع لتشمل
النواحي الجمالية والصلات بين النمو الفني وباقي نواحي النمو.

نصيحة:
علينا أن نشجع الطفل لأنه مولع بالكشف والاستطلاع وكشف محيطه،
وذلك من خلال الألعاب التي تسيطر على أنشطته، وتعد هذه الصفات
جوهر اكتساب المعرفة والتفكير الإبداعي والابتكاري، والطفل يمارس
أنشطته التعبيرية بطلاقة وتنوع ويتمتع بالمرونة في أنشطته الحرة





علينا أن نشجع الطفل على اكتشاف ومعرفة الألوان من خلال ربطها بأدوات
وأشياء تحيط به
:

-
الأحمر لون الوردة
-
الأخضر لون العشب والأشجار
-
الأزرق لون السماء
-
الأصفر إشارة المرور


دورك عزيزتي الأم:
يقع الدور الأكبر على الأم .. فلا بد لها من أن تلفت انتباه أبنائها للعالم

وذلك من خلال تعريفهم بالألوان والأشكال والأحجام وعلاقات الألوان بعضها
البعض ومزجها ومعانيها، ومن خلال ذلك يمكن للأم أن تكتشف الكثير عن
شخصية طفلها أو انفعالاته، فمن خلال تشجيعه على الرسم والتلوين
سوف تساعده على التعبير وإخراج طاقاته الانفعالية





همسة لك أختي الأم:
إن التعبيرات الفنية للأطفال في بداياتها قد تضايقك بسبب التخطيط
والرسومات على الجدران في المنزل أو على جسد الطفل أحياناً،
ولكنها بلا شك تعد من أهم الوسائل التي تنمي الخيال والابتكار والإبداع
عند الأطفال، ولا بد لكل أم من تشجيع أطفالها على استخدام الورق
والألوان لأنه الحجر الأساسي في بناء الشخصية، إضافة إلى المهارات
الأخرى مثل اللعب والرياضة، وقمع هذه الأشياء يحول مسار شخصية
الطفل من الابتكار العفوي الجميل إلى عادات أخرى سيئة



همسة في أذن الأبوين:
اتركوا طفلكم يرسم ويلون .. لا تضربوه إذا وسخ نفسه .. أعطوه الحرية
للاستمتاع بطفولته، وشجعوه على تنمية هواياته ومواهبه، ووفروا له الألوان
والأوراق والجو المناسب .. أرسموا له ما يحب ودعوه يقلد رسوماتكم فالطفل يحب
المحاكاة في كل شيء
..



أسرار الأطفال ورسومهم!!



قصة قصيرة ومعبرة

جلست بجانبي وفي يدها أدوات الرسم ودفتر رسوماتها الخاص .. أخذته منها وانا
مبتسمه, وفجأة وأنا أتصفحه.. تعجبت من الرسوم والطابع المسيطر عليها كانت كل
الموضوعات تحتوي على طفلة داخل قفص حديدي! وضع شاذ وغير طبيعي
.. فالقفص الحديدي خاص
بالحيوانات فقط
!!
أما الانسان فمكانه حر طليق في الكون ..
سألتها من هي الفتاة ؟؟ قالت : أنا !!

نعم .. هذا هو سر رسوم الأطفال .. فالطفل يخرج مكنونات نفسه
وعقله في الورقة والقلم .. وهذه الطفلة تعاني من القيود ..
لا تجد حريتها وطفولتها .. لا تجري وتلعب بدون رقيب ..
هناك من يحبسها في هذا القفص الحديدي ..

وطبعا عند جلوسي مع والدتها اكتشفت السر .. فوالدتها تسيطر
عليها بشكل تام .. بقيود لا تفك .. من الجلوس وعدم التحدث ..
تراقبها في حركاتها وسكناتها ..
تعلق على كل تصرف بالضرب والتوبيخ والصوت العالي!!



نفسية الطفل:
نفسيته تفوق نفسية الانسان البالغ في الحساسية والشعور ويعبر
عنها بشكل ارادي ولا ارادي وأكثر وسيلة يعبر بها عن شعوره "الرسم"






واليك عزيزتي الام بعض أسرار رسوم الطفل..


* عند رسم الطفل لفرد من أفراد عائلته في صورة سيئة:

على سبيل المثال: يرسمه بشكل الوحش
فهو يحمل له موقف سئ أو خبرة غير مرضية له ..
من خوف أو استفزاز أو ما الى ذلك ..

نصيحة:
عليك أن تحاولي الاصلاح بين طفلك وبين هذا الشخص
ولا سيما لو كان الاب



*
عندما يرسم الطفل نفسه بحجم صغير:

وذلك بخلاف باقي شخصيات اللوحة .. فانه يرى نفسه صغير ..
غير واثق من نفسه ومن قدراته الشخصية ..

لنصيحة:
عليك أن تعززي ثقته بنفسه وتقوي شخصيته ..




*
عندما يرسم الطفل عائلته:
وتلاحظي انه يرسم صورة الام متضخمه بعكس الاب .. ويرسم شخصيته صغيره فإن
هذا الطفل يرى بشكل واضح سيطرة شخصية أمه وتسلطها على والده .. أو أنه يرى أمه هي
المسيطرة في المنزل ويلاحظ ضآلة دور الأب في تربية الأبناء

النصيحة:
عليك في هذه الحاله ان تفهمي طفلك بشكل غير مباشر دور الأب
ودور الأم وتعزيز مكانة الأب عنده ..





*
عند رسم الطفل نفسه بحجم كبير
وذلك بعكس الشخصيات الأخرى .. أو رقبته طويلة فإن طفلك يعتز
بنفسه بشكل خاص .. والمشكله بالطبع في العائلة .. لأن عائلة
الطفل تعطي له في بعض الاوقات مكانة كبيرة تفوق حجمه وشخصيته
تدفعه الى الاعتزاز بنفسه لدرجة الغرور ..

النصيحة:
عليك عزيزتي الام الانتباه لهذا الأمر حتى لا يستمر في شخصية طفلك ..





*
عندما يرسم الطفل حيوان صغير وأمه تحتضنه:
أو تحنو عليه بشكل متكرر .. فإن طفلك يفتقر الى حنان الأمومة
ويحتاج حضنك وأهتمامك ودفئك ..

النصيحة:
عليك أن تشبعي رغبته حتى لا تؤثر عليه بالسلب عند الكبر ..



**
بالتأكيد ليست كل أسرار رسوم الأطفال سلبية **

هناك اسرار ايجابية:
-
كالطموح في العمل عند رسم نفسه طبيب أو مهندس معماري
-
وحب الوطن والدفاع عن الوطن عند رسم الدبابات والحروب بشجاعه
-
ورسم الفتيات للورود والأزهار والفراشات يعبر عن صفاء وراحة النفس


ما الذي تعنيه رسوم الاطفال



لغة بديلة للحوار
لابد من مدخل آخر لإقامة الحوار وتحقيق التواصل مع الطفل من خلال لغة بديله
يفصح من خلالها الطفل بأسمى التعبيرات البلاغيه التي تنبع بأعماقه ألا وهي لغة
الرســــم



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



رسم
شخـــص ضخم للغــــاية
:


-
عادة
تدل الرسوم الضخمة لشكل الإنسان على العدوانية


-
والأطفال
سيئي التوافق يميلون إلى رسم شكل إنساني مبالغ فيه






رسم
شخص ضئيــل للغـــاية
:


-
تدل
الرسمة على مشاعر النقص وعدم الكفاءة وانخفاض تقدير الذات

والقلق
والجبن والخجل والانقباض والميول الاكتئابية والاعتمادية


-
الطفل
الانطوائي يرسم الإنسان صغير جدا ويهمل ملامح الوجه وتفاصيله




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الــــرأس:

-
إذا
بالغ الطفل في تكبير حجم الرأس فهذا يدل على تضخم الأنا لديه


-
أما
الأطفال المتوافقين نفسيا فيرسمون الرأس بشكل ملائم للجسم




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الفــــم:

-
الأطفال
كثيري الحديث أو العدوانيين يرسمون فم كبير جدا بأسنان ذات
حجم
كبير كما لو كانوا على استعداد دائم للقطع والالتهام


-
الأطفال
المتوافقين نفسيا يميلون غالبا إلى رسم حجم الفم
مناسبا
بالنسبة للجسم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

العيـــــون:

-
الأطفال
المضطربين الذين يشعرون بأنهم مراقبون أو متحكم فيهم كثيرا
ما
يرسمون عيونا كبيـره ذات نظره متشككه نافذه


-
اما
الذين يميلون الى رسم العين على شكل دوائر صغيره فهذا يدل على
الاعتماديه
وضحالة الانفعال،

-
وحذف
رسم عيون الانسان دليل على عدم الرغبه في الاختلاط بالآخرين

الأنـــــف :

-
بطبيعة
الحال الأطفال المتوافقين ذاتيا يرسمون الأنف مناسبا للجسم


-
والتأكيد
على فتحتي الأنف وتكبيرها يدل على العــدوان

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


العنـــق :

-
الطفل
الذي يرسم عنق مبالغ في الطول يعني انه هناك مصاعب

في
الوصول إلى تحقيق رغباته المطلوب إشباعها


-
ومن
الأطفال الذين يعانون كذلك من يقوم بحذف العنق نهائيا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الأيـــــدي:

-
تدل الأيدي الممتدة للخارج على
رغبة في الاتصال بالبيئة
أو الأشخاص الآخرين أو رغبه في
المساعدة والتفاعل


-
والأيدي الكبيرة توجد في
رسومات الأطفال الذين يسرقون


-
والأيدي الصغيرة تدل على
المشاعر المرتبطه بعدم الأمن وقلة الحيلة


-
أما الطفل العاجز والمنطوي
ربما ينسى أن يرسم الأيدي باستمرار




واما عن العنف المستخدم فى التربيف فنلنرى ماذا يجرى بالصور



صور
توضح العنف الأسري

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/center]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gorg-love.ba7r.org
 
تعرف على شخصية ابنك من الرسوم على الورق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احلام الفرعون الصغير :: منتــــدي البيـــــت بيتـــــــك :: النقاش الجاد-
انتقل الى: